سارة و الغراب


"سارة و الغراب، قصّة من أفضل القصص التّي وجدت عن الحب."

 

" قصّة مدهشة تدفئ القلب." 



في ليلة جميلة، سقط نجم من السماء. كان بداخل ذلك النجم فتاة صغيرة. بارتباك و فضول كبيرين تجولت الفتاة في الغابة إلى أن التقت بالغراب ألبراشت الذي أطلق عليها إسم سارة. لم يكن الغراب ألبراشت يعرف إلا شيئا واحدا عن البشر وهو أنهم يبحثون عن الحب. لم يستطع الغراب أن يعرف ما معنى ذلك و بما أن سارة لم تسمع بالحب من قبل، قررا البحث عنه معا و اكتشافه.